الكاتبة المصرية هاله محمود
الكاتبة المصرية هاله محمود

“وادي الحيتان “بحر تيث” في مصر بمحافظة الفيوم” .. بقلم الكاتبة \ هالة محمود

وادي الحيتان يوجد داخل محمية وادي الريان، مساحته1759كم حيث تم العثور على عشرة هياكل كاملة لحيتان كانت تعيش هناك قبل 40 مليون سنة، حيث كانت جزءا من محيط كبير”بحر تيث” يشمل شمال إفريقيا، في عام 2005م تم تصنيف المنطقة تراث عالمي واختارتها اليونسكو كأفضل مناطق التراث العالمي للهياكل العظمية للحيتان.. بالإضافة إلى حفريات بحرية عديدة يمكن رؤيتها في المتحف المفتوح الذي يتيح للزائرين إمكانية رؤية الحيتان وعدم المساس بها لحمايتها.
اكتشفت حفريات وادى الحيتان عام1903بواسطة العالم “بيد تل” من خلال مسح جيولوجى في مصر. وقد عثر على حفريات للحوت المعروف باسم “الباسيلوسورس إيزيس” والتي يصل طولها إلى 18م وحوت “الدوريودون اثروكس” وهو أقل حجما. وقد صنفت كأنواع جديدة للحيتان في متحف التاريخ الطبيعي بلندن.. في عام1989م اكتشف فريق العمل المكون من علماء حفريات مصريين وأمريكييين أول عينات مائية لهيكل الحوت “باسيلوسورس ودوريودون أثروكس” بأرجلها وأقدامها الصغيرة وفي عام1996تم اكتشاف أحفورة حوت آخر قديم يبلغ طوله 5م هو حوت “اتشيرنوس سيمونس” في عام2006م تم اكتشاف أول حفرية من الثدييات البحرية وهي من أجداد الفيل وتعرف باسم “بيراثيرم” في عام2007تم تسمية الحوت الذي يبلغ طوله10م باسم “ماسوا سيتسي ماركجريف”.
قام فريق البعثة برسم خرائط لمواقع أكثر من400 حوت وعجل البحر في الوادي.. أكد العلماء أن وادي الحيتان هو موقع استثنائي لدراسة الحياة القديمة نظرا لوجود عدد كبير من الحفريات عالية الجودة تصل إلى أكثر من400حفرية للهياكل العظمية للحيتان. كما تم العثور على حفريات لعروس البحر وأسماك القرش وأحياء بحرية أخرى، التي تصور نشاط هذه الكائنات التي عاشت منذ أكثر من40مليون سنة وأسلوب حياتها وتطورها عبر الزمن من حيوانات بحرية إلى حيوانات أرضية . وتعد المنطقة هي الأكثر عدداً وتركيزاً وجودة الحفريات مقارنة بمواقع أخرى حول العالم . وكذلك وجودها في منطق محمية ذات جذب وتمثل أهمية كبيرة للتراث العالمي.. في نفس الوقت يعتبر وادى الحيتان بيئة طبيعية للحيوانات المهددة بالانقراض مثل “الغزال الأبيض، الغزال المصري، ثعلب الفنك، ثعلب الرمل، الذئب” .. الطيور المهاجرة النادرة مثل “صقر شاهين، صقر الغزال، الصقر الحر، العقاب النسارى”.. أنواع أخرى من الطيور المهاجرة مثل “البط، السمان، التفلق، أنواع البلشون، العنز وغيرها”.
من النباتات البرية مثل: “الأتل، الرطريط الأبيض، العاقول، السمار، الغاب، البوص، الغردق، الحلفا وغيرها”.
إلي جوار جبانة الحيتان الهائلة هناك تصور الآن لضم منطقة اسمها “جبل قطراني” شمال محمية قارون إلي وادي الحيتان لتصبح محمية‏(‏ طبيعية ـ ثقافية‏)، إذ أن فيها بقايا أشباه الإنسان الأول‏،‏ وهياكل أسلاف الفيل‏، والحيوان الثديي ثنائي القرون المعروف باسم “الأرسينوثيرام”‏..‏ وطبقا للاتحاد الدولي لصون الطبيعة‏ (IUUCNI)‏ يعد “جبل قطراني” هو السجل الكامل للثدييات البائدة في إفريقيا‏،‏ ‏(‏يحتوي علي‏40‏ جنسا و‏75‏ نوعا بينها ـ كما قلنا ـ نوعين من أشباه الإنسان‏)،‏ وبالإضافة إلي موقع جبل قطراني هناك “مدينة ماضي الأثرية‏”،‏ وتلك المناطق الواقعة شمال وادي الحيتان تنتظر ـ هي الأخرى ـ قرارا دوليا بتحويلها إلي مناطق تراث عالمي ثقافي وطبيعي‏.
وجدير بالذكر أن نعرف بأنه كان كلا من البحر التيثي والبحر الأبيض المتوسط القديم يقعان بشمال أفريقيا ما بين25-35 مليون سنة ربط (البحر التيثي) ما بين البحر المتوسط والمحيط الهندي عبر ما يعرف الآن بالسعودية.

2222

عن misr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>