قاع التعليم ..... بقلم   احمد يحى
قاع التعليم ..... بقلم احمد يحى

قاع التعليم ….. بقلم \ احمد يحيى

اننا نمر فى هذه الايام بنكبه  بالتعليم  حيث اننا نرى اجيال تتخرج من  مراحل التعليم الاساسية ( ابتدائى – اعدادى) وتصل الى مرحلة التعليم الثانوى العام منه والصناعى

وهم لا يفقهون كتابه اسماءهم الشخصية يحتاجون الى من  يساعدهم فى كتابتها فكيف اذن حصلوا  على الشهادة كيف وصلوا الى هذه المرحلة من التعليم

ولكن قبل ان نسأل هؤلاء الطلبه والطالبات  علينا ان نسأل من يترأس منظومه التعليم (وزير التعليم) الذى من مهام دوره  ك وزير  ان يتخذ قرارات من شأنها

الارتقاء بالعملية التعليمية  اذا اعتبرنا ان هذه هى المهمة الاساسية لهذا المنصب  يخرج المسؤول علينا  معلق ان الخطا دوما من المعلم  ولكن ماذا يفعل

المعلم حيال القرارات ليس صاحب  قرار  ماذا يفعل العاملون بمنظومه التعليم حيال قلة الرواتب  وغلاء تكاليف المعيشة من مآكل ومشرب وملبس و مسكن

ومتطلبات  اسرهم  ليست الدروس الخصوصية هى المشكلة  التى اوصلتنا الى هذا الوضع  السئ بمنظومه لابد ان تكون  ذات اهميه لان اعتماد الدولة ورسم مستقبلها يعتمد

عليها اعتمادا كليا ، ولكن  بدل ان نرى اصلاحات وقرارات من شأنها النهوض بالعملية التعليمية  نرى قرارات من قبل الوزاره  تهدم هذه العملية من بدايتها

حيث اخر هذه القرارات  هو تحويل المدارس التجربيية الى مدارس حكوميه عادية بمعنى اخر الغاء تدريس الرياضيات  و العلوم باللغه الانجليزية خلال المرحلة الابتدائية

لم تنظر وزارة التربية والتعليم  فى هذا القرار  الى طلاب المدارس التجريبية الذين اضاعو عامين من عمرهم للالتحاق  بهذه المدارس على امل ان  يجدوا التعليم  الصحيح

لم ينظر القرار الى اوليا امور الطلاب الذى دفعوا كل ما هو غالى ونفيس بصدد الحاق ابناءهم بهذه المدارس ،لم ينظر هذا القرار الى مستقبل التعليم  بمصر

لم ينظر هذا القرار الا  للمستثمرين اصحاب المدارس الخاصة واللغات  لكى يزيد من مدى استفادتهم من عملية التعليم

هذا القرار لم يلتفت الا للبيزنس ويقضى على منظومه التعليم المصرى

المستقبل يضيع وليسأل الوزير

 

عن misr

تعليق واحد

  1. اميره رافت

    كان مبتدأ الامر الغاء التعليم المفتوح اغلاق الباب لهؤلاء الذين يحاولون ان يكون لهم شأن من بين من يملكون
    هي المصلحه ذاتها اولا واخرا هو المال الذي يجعل ذي السلطه يطئ بقدمه من لا سلطه له .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>