ادب وفن

“ابرِيقُ السَّرابِ “…….. للشاعر \ مصطفى الحاج حسين

كتاب

تَقرؤُنِي القَصِيدَةُ تَتَصَفَّحُ رُوحِي تَتَفَهَّمُ ما بِدَاخِلِي فَتَشعُرُ بِالتَّعَاطُفِ مَعِي ألمَحُ الدَّمعَ في عَينَيهَا تَقتَرِبُ مِنْ أوجَاعِي تأخُذُ أصَابِعَهَا تُمَسِّدُ آهَتِي وتُغَطِّي حَنِينِي بَصَدرِهَا تَحمِيهِ مِنَ البَردِ وعلى وَجهِي تَفرُشُ شَعرَهَا وَتَطرُدُ عَنْ أنفَاسِيَ الخَوفَ لِأوَّلِ مَرَّةٍ أُحِسُّ أنَّ هُنَاكَ مَنْ يُوَاسِينِي وَيَهتَمُّ بِأمرِي أنا وُلِدتُ في قَلبِ النَّارِ رَضَعتُ الزَّمهَرِيرَ زَحَفتُ على السَّعِيرِ وَكُنتُ كُلَّمَا كَبُرتُ بِدَاخِلِي تَتَفَاقَمُ جَهَنَّمُ ...

أكمل القراءة »

“طيران فوق حبة رمل”…… للكاتب \ فؤاد حسن محمد

كتاب مصر الان

قالت الآنسة نور: ” حان وقت النوم” وفيما حبات الطلع تتراقص مع النسائم الربيعية،تبحث بهيام عن كاسات الزهور، استلقت نورا على الفراش الناعم كغيمة، سحبت اللحاف حتى ذفنها،أرخت جفنيها، وغاصت في هدوء النوم. انزلقت عبر الباب المفتوح جزئيا دفقة هواء، تغلغلت عبر مسامات الفراش،الذي ارتفع ببطء صوب النافذة،خرجت تسبح في الفضاء تتلألأ عليها من فوق آلاف النجوم ،في الأسفل كانت ...

أكمل القراءة »

“العَيُّوقُ”……. للشاعرة \ مهى الحاج حسن

كتاب

كيف السبيل إليك؟! إلى بعضك…. إلى شمالك… الطرق… مرملة مكدسة كالأحطاب الحواجز ياوطني المفقود… من حجب ضؤك عني؟! أحتاج لغرفة إنعاشك بين الفينة …. والفينة أهيم بحثا”عن ورقة تين يابسة أو كسرة خبز…. خورا” ..وجوعا” إلا من يساند…… ومن بعدك يساندني؟! ياكرمة السماء…… ياسمرة عنترة…… وحكمة العامري…. أما آن للزمن أن يتحول لكائن رحيم يرفعني لفردوسك لامن أميرة أسعد مني ...

أكمل القراءة »

“ولادة من نور”….. للشاعرة \ نرجس عمران

كتاب مصر الان

وأعودُ خاويةَ الوفاض ِمني من يأسي وجحيمي و غصاتي بتُّ ليلةً ظلماء تقطع أوصالها أشواكُ أشواقٍ معتقة في خوابي الوفاء وذلك الحلمُ البرىءُ المركون على مقاصلِ الظروف لن أهدرَ صبره لن أستبيحَ جَلّده لن أهتكَ أبداً أمله سأواكبهُ رغمَ أنفِ المحال وأوافيهِ كيفما شاءَ النبضُ الترحال أنفخُ الروحَ في صورِ لحظاتٍ متراكةٍ عبثاً على أرصفةِ العمر وتلكَ الأونةُ الأخيرة سأضَعها ...

أكمل القراءة »

“املَئِي الكأْسَ و هَاتِي”….. للشاعر \ أحمد بو قرّاعة

كتاب

اجْلِسي ،ما كان فيك من خرابٍ اسْحَبِيه وادْفَعِيه ثُمَّ ألْقِيه دُخَانَا وانْظِرِي،هَلاَّ تَرَيْنَ كيفَ صرْتِ كائنًا حقًّا كِيانَا ليْسَ فيكِ من دماماتِ البشَرْ و الزّمَانِ و المكانِ ليْسَ فيكِ غيرُ هاتيكَ الأمانِي “امْلَئِي الكاْسَ و هاتِي” سوفَ تلْقَيْنَ الحياةَ وَجْهُهَا حُلْوَ السِّماتِ. في سُبَاتِ، اسْحَبِي الكأسَ و هاتِي وارْبُطِي رِمْشًا لرِمْشِ واسْجُنِي كُلَّ الحُرُوفِ غيْرَ آهِ سبْسبَتْ منكِ رسولًا عنْ ...

أكمل القراءة »

“ماكر هذا البوح”….. للكاتب العراقى \ شلال عنوز

كتاب مصر الان

صادم بوحك الفضفاض يتخطّى غابات الشجن يوغل في خريف المواعيد يستبق اشتباكات المشاوير على مجسّرات اليأس يتمطّى فيه دبيب التوجّس ماكر هذا البوح الغافي على سرادق الوهم ينام تحت طيلسانه شيطانٌ من غرور يشاكس زقزقة عصفورة التمنّي وهذا القلب المبتلى بشغف الحب يلمّ كرز الأمنيات وبلح العشق يستبد به إحتدام التوق فيلثم عبير جيد الترقّب في مهرجان جدلية اللقاء

أكمل القراءة »

بالصور … مناقشة المجموعة القصصية “نوارس لاتعرف شطآنها ” للدكتورة ” نهى بلال” بمركز الأبداع بالأسكندرية

مناقشة المجموعة القصصية "نوارس لاتعرف شطآنها " للدكتورة " نهى بلال"

متابعة –  سالمة المغربي خلال أمسية هى الأروع  أقيمت بالأمس الأحد الموافق 2018/10/14  وفى عرس رائع تم مناقشة المجموعة القصصية “نوارس لاتعرف شطآنها” للدكتورة “نهى بلال “بمركز الأبداع الفنى بطريق الحرية وقد قام  الحضور بمداخلات  اكثر من رائعة  وكان  على رأس الحضور : _ الأستاذ الدكتور \  مدحت عيسى الدكتور \  مصطفى حسين الدكتور \ حسن محمود الدكتور والأديب السكندرى \  شريف عابدين الدكتور \  هاني المرعشلي ...

أكمل القراءة »

“وطني الأسير”…… للكاتب \ عواد المخرازي

كتاب

في وطني يسرقون كل شيء ينهبون كل شيء ……. البارحة رفعوا ثمن الحليب فبكى الصغير رمى برضاعته الفارغة وهو يصيح معلنا ثورته البيضاء على أبيه لا يعرف اني هنا عبد فقير لا حيلة لدي ولا نصير ماذا علي أن أفعل ابني الصغير.. …….. جعلوا من القانون والدستور شاطئهم الكبير يبحرون حيث يشاؤون يجدفون أينما وجدوا صفقة أو منصبا فيغيرون ويعدلون ...

أكمل القراءة »

“أَيا لغةَ العُروبَةِ لا تنامي”….. بقلم الكاتب \ محمد الدبلي الفاطمي

كتاب مصر الان

أنا لغةُ الحضارة والكتاب***أنا المطرُ المحـــــــــمّلُ في السّـحاب أنا الفصحى بذكر الله تتلى***فتنتفض العقول من السّــــــــــــراب أنا البحرُ المحيط بروح وحي***تعطّر بالهدى عـــطر الصّـــواب أنا الإبداعُ ديناً وانتــــــساباً***أتوقُ إلى الفصــــــــاحة في شبابي فكيف تحوّل المنطوقُ لغواً***وسيّدةُ اللّــــــــغات بلا انتـــــساب؟ //// أنا عربــــــــيّةُ القرآن ذكرا***بياني في البـــــلاغة فاح عــــطرا يعيّرني الضّعاف بكلّ عجز***وبنية منــــــطقي تنساب يــــــسرا بعلم النّحـــــو بيّنها رجال***وأغــــــــنوا إرثــــــــها ...

أكمل القراءة »