ادب وفن

“لماذا”……….. للكاتبة \ جهان اسماعيل

كتاب مصر الان

اعداد – سوزان اسماعيل لماذا لا أعشقها، عندما أهرب إليها من كل شيء؟ لماذا لا أعشقها، وهي التي تسمعني في لحظة صمتي؟ لماذا لا أعشقها، وهي السند عندما يميّل كل شيء؟ لماذا لا أعشقها، وهي تحمل لي كُل هذا الحب؟ لماذا لا أعشقها، وهي الصديقة والأخت والأم؟ لماذا لا أعشقها، وهي لم تخذلني أبدًا؟ لماذا لا أعشقها، وأنا في غيابها ...

أكمل القراءة »

“نالتشيك”….. للكاتب \ قحطان ميرزا

كتاب مصر الان

اعداد –  سوزان اسماعيل ليس كل العشق عشق ولا كل العاشقين عاشقون العشق ليس متعة جسد لتنته وليس نزوة عابرة في دقائق العشق التحام روحين في جسد هو معزوفة عديدة الألحان ولوحة تُرسم بألوان الربيع هو تحليق كطير السماء هو أن تجاور النجوم وتقطف أجملها لتشكل باقة تهديها لمحبوب

أكمل القراءة »

“خوف”….. للكاتبة والشاعرة \ إيمان اسماعيل

الكاتبة  ايمان اسماعيل

إلى ولدي…. خوف أخاف حلما …لا يكتمل أخاف جرحا….لا يندمل أخاف عيناً بضياء وجهك لا تكتحل أخاف قمرا بهيا وقت المغيب غاص البحر……….يغتسل أخاف وليدا واريته بعيدا كبر تلمحه عين حقد.. فيمسي لرجائي…..لا يمتثل أخاف قلبا توشح بياض الثلج وليس للبر والرحمة…منتحل لا هو بقاطع رحم ولا الموبقات مفتعل ماض في دربه و بمشقة الحياة منتعل أيا ربي بقدرتك هون ...

أكمل القراءة »

قراءة نقدية للناقدة والدكتوره “سوزان اسماعيل ” في ثلاثية ’’ اللقيط ( بينما ) ’’ للكاتب والدكتور” حمد حاجي”

الكاتبة والدكتوره  سوزان اسماعيل

ثلاث قصص قصيرة جدا ==================== اللقيط (بينما ) ================== 1 – انزلاق لتحت =============== حين مرّت بحقول القمح المسيجة بمجنزرات الجيش، كان قد أمسكها.. وكادت تسقط وهي تقاوم حتى تمزق قميصها الملون بأشواك الورد.. وكان يدعك النعومة حتى تغبر صندلها الفوضوي الصغير.. وبينما كان لهاثه يتلكأ بموعد زفافهما.. تفطنت أن يده تمسك مسبحة ومن تحت ابطه سجادة! ========== 2 – ...

أكمل القراءة »

“السلةالمرعبة”…. للكاتب \ جهاد مقلد

كتاب مصر الان

اعداد – سوزان اسماعيل كان الخلاف يتكرر يومياً، بين الرجل وزوجته، هي تريده أن يُخّرج أباه من حياتهما، ومن بيتها بالذات، وهو يتحمّل الواقع على مضضٍ، أخيراًطفح به الكيل، وضاق ذرعاًبحالته. مشكلته كبيرة، ومرعبة. فهويعيش صراعاً، بين أمرين ، أحلاهمامُرّ. وكل لحظةيجد نفسه بين نارين تُلّهبان فكره. خاصة وأن العشرة بينهما لم تعدتطاق بسبب عجز والده. هل يترك زوجته؟ هل ...

أكمل القراءة »

“اختراق”…. للكاتبة \ غادة محمد

الكاتبة المصرية غادة محمد

توقفت السيارة قرب ذلك المقهى . خرج منها مسرعا عله يجد مكانا وسط أكوام البشر يحتمى فيه من زخات الخريف . بجانب النافذة جلس وحيدا يدخن سيجارته الأخيرة. لم يلحظها وهى تقترب فى هدوء. اقتحمت خلوته . حين تلاقت عينهما ، سكن الضجيج . توقف المطر . هم بالانصراف. تردد قليلا . لكنها قبضت على يده . أصابه الزعر. انطلق ...

أكمل القراءة »

قراءة نقدية للناقدة والاديبة ” سوزان اسماعيل ” بنص ’’ وقوف على حرف ’ للكاتب والدكتور \ حمد حاجى

الدكتور  حمد حاجى

وقوف على حرف ========== لمستك والصائمون لهم رمضانُ ……….. وخفت يروح بأجرِ الصيامِ الحنانُ وقد صابني مِنك ريقَة ظَبيٍ جمامُ ……………..وقلت وَنَحْنُ بشهرفضيل حَرام وكيف أتوب إلى الله مماعملتُ هوى وغرام. وكيف وعندك قلبي رهين وكيف أنيب…… …………..ولست عن الحب أتوبُ ويطلع للناس في العام شهرويظهر فيه هلالُ………… ولي في لقائك كل صباح هلالُ وكيف أتوب إلى الله مماعملت هوى ...

أكمل القراءة »

قراءة نقدية للناقدة والأديبة “سوزان اسماعيل ” فى نص ” ’’ عاشقان بمعابر فلسطين ’’ للدكتور \ حمد حاجى

الدكتور  حمد حاجى

عاشقان بمعابر فلسطين وكنت انتظرتك وقت اعتكاف الحمائم بالقدس والحرمِ وكنت انتظرتك كنتِ كملمس عشب على القدمِ وكنتِ كما الضوء والعابرون إلى القدس بالظلمِ كما الشمس جئت وفي معصميك قيد بلا ألم! كثيرا تأخرتِ عني والعودُ لم يَتُمِ! ======== واني انتظرتك عائدة للخليل من السفرِ أتاني الضياء بوجهك، يمشي على قدرِ يمر ببيارة البرتقال وتلهو به زخة المطرِ يسيل بكفي ...

أكمل القراءة »

“مجنوني مِتل الأيام”….. للكاتب \ على راعى

كتاب مصر الان

اعداد – سوزان اسماعيل { †★ نصوصٌ رعويّةٌ ★† } (محكيّة بِلهجةِ أهلِ الساحلِ السوريِّ… ) [ مجنوني مِتل الأيام ] مجنوني وجنّنتينا… وعَ بُعدِكْ ماعادْ فِينا عِلمتينا سِرّ العِشقْ… وببْحوركْ غرّقتينا تركتينا بِقلبْ اليمّ… وصرتِ الشطّ بْلا مينا وْصارْ خْيالكْ موجه وْشطّ… وعَنْ شطّكْ بْعّدتينا مجنوني شو رسمتِ سِحرْ… وبِ سِحركْ عمْ تغوينا مجنوني رحتِ لبعيدْ… وبْعادِكْ عمْ يكوينا ...

أكمل القراءة »