ادب وفن

“مفارقة”… للكاتبه \ اسمهان خلايله

الكاتبه اسمهان خلايله

جلس الوالدان الشامخان، يغالبان الدمع والبكاء، ناح عزف كمانه في أذني أرملته الشابة الشاحبة ، صفق جمهور الصغار بحبور لعزف الفرقة الموسيقية التي حملت اسمه، أخرج الأب الثاكل الشيك الموقع ، يُدفع المال: لدعم الفن والمواهب الصغيرة تخليدا لذكراه العطرة . غناء وعزف وصداح وأناشيد وفرح طفولي احتفاء بذكراه السنوية الاولى .

أكمل القراءة »

“قالتْ: “…. للكاتبه والدكتوره \ ورده الجط

كتاب مصر الان

ايها الفارس الممتطي صهوة ا لتمرد جعلتني أنسجُ …. في وسط معتقلي من رحيق الورد حنيني… ومن التمرد لهيب سنيني تالله.. لولا الحياء لقلتُ : شرّعْ مراكبَ الحب يسيّرُها الهوى… ودع عنك سواد العمر وسرْ .. حيث قلبي ..السبيل

أكمل القراءة »

“أيها اللاشيء ” …. للكاتبة \ انتصار عابد بكري

كتاب مصر الان

  أيها اللاشيء ستدرك أن الفطام مستحيل، استهدي فطامًا بثريات السماء…. أيها اللاشيء ستنهار عليك تراتيل القمر وتستهدي فطاماً عند أول المساء أيها اللاشيء كثافة الأشياء تجعلني أعيشُ كل شيء في فراغ أني لست أنا… أيها اللا شيء أنا مستعدة عن الفطام عن الحاضر فأن أكون غائبة حاضرة أفضل من أن أكون حاضرة غائبة… أيها اللاشيء استهدي فطاماً

أكمل القراءة »

قراءة نقدية للكاتب والدكتور ” زهير سعود ” فى نص ” مظلوم ” للكاتب “عصام الشب”

الكاتب والدكتور "زهير سعود"

اعداد – سوزان اسماعيل قراءة في نصّ مظلوم: (تَرْبِيْع صنَّفونَا إلى ثلاثِ شُعَبٍ، آثرَتْ الأولى الطَّرح، أشادتْ الثانية بالجمع، هلَّلتْ الثّالثة لِلضرب. رَقصتْ القِسمةُ على شَفيرِ الجذور .. عندما وَحَّدوا المقامات). ليس من حق الكاتب أن يملي على القارئ ما يريده كيفما اتفق، وليس من حق القارئ أن يفهم كيفما شاء. النصّ الأدبي الرمزي رسالة أراد به كاتبه إيصال فكرة ...

أكمل القراءة »

قراءة نقدية للناقد “احمد فتوح ” فى نص “أبوة” للكاتب “يوسف الساحلى”

الناقد احمد فتوح

اعداد – سوزان اسماعيل نص الومضة : أبوة حضن ابنه بشغف؛ أوجعته قساوة الرخامة. قراءتي: من المعروف أن الومض هو احتكاك بين مختلفين ينشأ عنه شرارة هذه الشرارة تنتج تأثيرا ملحوظا في الأشياء فاختلاف الشحنات بين الغيوم ينتج مطرا، و في الكهرباء ينتج ضياء، و في الإبداع ينتج نصا يستوقفنا تأملا و تعمقا . و في وقفتي أمام نص حقق ...

أكمل القراءة »

’’ مونولوج’’…. للكاتبه والدكتوره \ سوزان اسماعيل

الكاتبة والدكتوره  سوزان اسماعيل

كم أحتاجكِ مدي يدك إليّ انتشليني من ضياعي من آلامي الدفينة كم لوّثَت أيديهم قلبي لاتتركيني أعطني قوتك وشجاعتك أبعديهم عني أنا ضعيفة لا أقوى على كذبهم ماذا يريدون مني أرجعيني إلى رحم أمي لا صبر بعد الآن على مواجهتهم لا أطلب سوى الصدق الحب لا أريد الشر بأحد لما يحيطونني بشرورهم أخريات يحدّقن ويتربّصن ماذا يريدون مني الآخرون أيريدون ...

أكمل القراءة »